معرض الكتاب يشعل جذوة الفكر لتستمر الدوحة في حراك ثقافي على مدى العام

مايو 18, 2024

رفع شعار بالمعرفة تبنى الحضارات

  إسدال الستار على فعاليات معرض الدوحة الدولي للكتاب اليوم

 قبل الانتهاء

معرض الكتاب يشعل جذوة الفكر لتستمر الدوحة في حراك ثقافي على مدى العام

 

الدوحة – إعلام الوزارة

 

تختتم اليوم السبت فعاليات معرض الدوحة الدولي للكتاب في نسخته الثالثة والثلاثين المقامة تحت شعار “بالمعرفة تبنى الحضارات”، في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات..

وعلى مدى الأيام التسعة الماضية شهد المعرض برنامجًا ثقافيًا حافلًا حرصت وزارة الثقافة فيه على تجسيد شعار هذا العام ” بالمعرفة تبنى الحضارات ” من خلال الندوات الفكرية والثقافية والأمسيات الشعرية حيث تم طرح أفكار ورؤى تشعل جذوة الفكر لتكون الدوحة عاصمة ثقافية طول العام وليس فقط خلال أيام معدودات.

وقد احتضنت وزارة الثقافة الكتاب والمثقفين من مختلف الجنسيات، فتم تدشين ومناقشة مئات الكتب التي تنتمي إلى مختلف المعارف والآداب والفنون والعلوم أيضًا، إلى جانب برنامج ثقافي وتربوي هادف في دوحة الأطفال يربط بين الإبداع والهوية ويقدم لأبنائنا المعلومات في قوالب تربوية وتعليمية مشوقة تغرس في النشء حب العلم والمعرفة، فضلًا عن برنامج فني يرقى بالوجدان عبر أعمال فنية تعزز القيم في المجتمع كان آخرها المسرحية الغنائية “جميل بثينة ملحمة الحب العربية” لفرقة كركلا  اللبنانية والتي قدمت الليلة الماضية عرضها الأول لتختتم عروضها اليوم مع الحفل الختامي للمعرض .

وشهد معرض الدوحة الدولي للكتاب يوم أمس الجمعة حضورًا جماهيريًا منقطع النظير حيث حرص المجتمع في قطر من مواطنين ومقيمين على زيارة المعرض في يومه التاسع قبيل إسدال الستار على النسخة الحالية لاقتناء الكتاب كل حسب تخصصه واتجاهاته القرائية. كما شهد المعرض زخمًا ثقافيًا خلال الندوات والمحاضرات والورش التي حضرها جمهور المعرض تعزيزًا لهذا الحراك الذي يمثل عرسًا ثقافيًا سنويًا في الدوحة.

ويشارك في معرض الدوحة الدولي هذا العام 515 ناشر يمثلون 42 دولة عربية وأجنبية فضلًا عن مشاركة وازنة لدور النشر القطرية.